بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» هلك الطاغية
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:47 pm من طرف المزمجر

» قصيدة وفاء الأحرار
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:46 pm من طرف المزمجر

» علمنا يا طفل الأقصى
الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:13 am من طرف أبو سنان اللداوي

» ضمن سلسلة رجال قالوا كلمة حق في وجه سلطان جائر أبو بكر النابلسي 3
الإثنين أغسطس 29, 2011 11:15 pm من طرف المزمجر

» اعرب يا بطل ؟
الخميس يونيو 23, 2011 6:49 pm من طرف المزمجر

» تحليلات رايق
الجمعة مايو 20, 2011 1:29 pm من طرف bader

» وقاحة ولد !!!!
الجمعة مايو 20, 2011 1:22 pm من طرف bader

» اجابات مضحكة على اسالة الامتحان
الجمعة مايو 20, 2011 1:12 pm من طرف bader

» موضوع لن يقرآه أحد
الجمعة مارس 25, 2011 11:01 am من طرف المزمجر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الإثنين يوليو 12, 2010 1:13 am
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

مروءة ووفاء ..مسرحية ...

اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 مروءة ووفاء ..مسرحية ... في الأحد أكتوبر 31, 2010 4:56 am

أبو عبد الله اللداوي


عضو مشارك
بسم الله الرحمن الرحيم


مروءة ووفاء
مسرحية تربوية من فصل واحد


تأليف
عبد الناصر محمد مغنم
أبوسنان اللداوي




بسم الله الرحمن الرحيم
مروءة ووفاء
***********


يُرفع الستار

- قصر الوالي وفيه عرشه ، وحوله فرش ووسائد ..

- الوالي يجلس على عرشه في أبّهة وخلفه حارسان يحملان الرماح، بين يديه وزيره .

- بوابة القصر مشرعة .

يدخل الحاجب ..

الحاجب : مولاي الوالي .. مولاي الوالي .. !!

الوالي : ماذا دهاك ويحك ؟

الحاجب : " يشير إلى الخارج " : لقد حضروا يا مولاي .. إنهم جميعاً بالباب.

الوالي : هل قبضوا على القاتل ؟

الحاجب : نعم يا مولاي .. لقد سلم نفسه بنفسه .

الوالي : هذا جيد .. أدخلهم في الحال ..

الحاجب : أمر مولاي ..

يتولى وينادي ..

الحاجب : أيها الشرطي .. ليدخل الجميع ..

يدخل شرطي ومعه أربعة رجال .. أحدهم في حالة رثة ..

الجميع : السلام عليك مولانا الوالي ..

الوالي : وعليكم السلام ورحمة الله ..

يشير إلى الحارسين خلفه ..

الوالي : كبلا القاتل بالأغلال ..

الحارسان : أمر مولاي ..

يهرعان نحوه ويكبلان يديه بالحديد ..

ينظر الوالي إلى أولياء المقتول الثلاثة ..

الوالي : أريد سماع القصة كاملة ..

الأول : يا مولاي .. هذا الرجل قتل أخانا .. لا لذنبٍ إلا أنه قتل جمله ..

الوالي : وكيف قتله ؟

الثاني : قتله بحجر كبير يا مولاي ..

الوالي : وأين حدث هذا ؟

الثالث : في بستان أخينا يا مولاي ..

يلتفت الوالي ناحية القاتل ..

الوالي : وما الذي جعلك تدخل بستانه ..

القاتل : كنت مسافراً يا مولاي ، فأردت أن أستريح تحت ظل شجرة ..

الوالي : ولكن ألا تعلم أن دماء المسلمين حرام ..

القاتل : بلى يا مولاي .. ولكنه قتل جملي الذي لا أملك غيره ، ولا أستطيع السفر بدونه ..

الوالي : وكيف قتله ؟

القاتل : قتله بحجر كبير يا مولاي .

الوالي : وكيف قتلته ؟

القاتل : رميته بحجر ولم أقصد قتله ..

الوالي : ولكنك قتلته !

يطأطئ براسه إلى الأرض ..

يلتفت الوالي ناحية أولياء المقتول ..

الوالي : ماذا تقولون في العفو عنه ..؟!!

أولياء المقتول : ( بصوت واحد) : لا نرضى بغير القصاص .. لا بد من قتل

القاتل يا مولاي ..

يتنهد الوالي ..

الوزير : العفو خير لكم يا قوم ..

أولياء المقتلو : لا نرضى بغير القصاص ..

الوالي : حسناً .. حسناً ..

يلتفت ناحية القاتل ..

الوالي : لا مجال أمامك أيها الرجل .. إنهم يرفضون العفو ..

القاتل : يا مولاي الوالي .. إنني غريب عن هذه البلاد .. ومنقطع عن أهلي .. ولي صبية صغار لا حيلة لهم .. فدعني أرجع إليهم لأصلح من شأنهم ، ثم أقضي بعض الديون عليّ ، وسأعود إليك بعد ثلاثة أيام ..

يطرق الوالي ..

الوالي : بعد ثلاثة أيام ..

القاتل : أرجوك يا مولاي ..

الوالي : ولكن من الذي يضمن لي عودتك ..

القاتل : أعدك يا مولاي ..

الوالي : لا بد من كفيل ..

القاتل : ومن أين آتي به وأنا غريب لا أعرف أحداً ..

الوزير : أنا أكفله يا مولاي ..

الوالي : أنت .. وهل تعرفه ؟

الوزير : كلا يا مولاي .. ولكني أظنه سيفي بوعده ..

الوالي : حسناً .. قبلنا كفالتك ..

يلتفت نحو الحراس ..

الوالي : أطلقوه ..

ينظر إليه ..

الوالي : ولكن تذكر أيها الرجل .. ثلاثة أيام ..

القاتل : أمرك يا مولاي ..

الوالي : لا بد من العودة قبل غروب اليوم الثالث .. وإلا قتلنا كافلك ..

القاتل : حسناً يا مولاي ..

ينطلق مسرعاً ويغيب عن الأنظار ..

يسدل الستار





























يفتح الستار ..

- الوالي يروح ويجيء وقد تملكه الوجوم ..

- أولياء المقتول ينظر بعضهم لبعض ..

- الوزير في اطمئنان وهدوء ..

- الحاجب ينظر إلى الأفق ..

- الحراس يقفون ومعهم الرماح ..

- السياف يقف شاهراً سيفه ..

الوالي : أيها الحاجب .. أيها الحاجب ..

الحاجب : أمر مولاي ..

الوالي : ألم يرجع بعد ؟!

الحاجب : كلا يا مولاي ..

أولياء المقتول :

الأول : لا بد من القصاص ..

الثاني : ماذا ستفعل يامولاي إن لم يعد ؟

الثالث : هل ستقتل كافله ..

الحاجب : مولاي .. الشمس تغرب يا مولاي ..

الوالي : ( يلتفت إلى الوزير ) : هل أنت مستعدٌ لتحمل العاقبة ..

الوزير : ( برباطة جأش) : نعم يا مولاي ..

ينظر إلى السياف : أيها السياف .. استعد لتنفيذ الحكم ..

السياف : أمر مولاي ..

يتقدم السياف ليضرب عنق الوزير ..

الحاجب : مولاي .. مولاي .. هناك رجلٌ قادم ..

الوالي : انتظر أيها السياف ..

ينظر في الأفق ..

الوالي : إنه هو .. إنه القاتل ..

يدخل القاتل من بين الجمهور وهو يلهث من التعب ..

القاتل : السلام عليكم ورحمة الله ..

الوالي : وعليك السلام ورحمة الله .. عدت أخيراً .. الحمد لله ..

أولياء المقتول : (صوت واحد ) : القصاص يا مولاي ..

الوالي : ( ينظر إلى القاتل ) : ما الذي جاء بك وقد أفلت من أيدينا ..

القاتل : ( ينظر إلى الوزير ) : عدت لئلا يُقال ذهب أهل الوفاء بالعهد يا مولاي .. ولا أرضى أن يقتل هذا الرجل الطيب بسببي يا مولاي ..

الوالي : ( ينظر إلى الوزير ) : وأنت .. ما الذي جعلك تكفله وأنت لا تعرفه؟

الوزير : رأيت في عينيه الصدق يا مولاي .. ولئلا يقال ذهب أهل المروءة ..

أولياء المقتلو : ( يصرخون بصوت واحد ) :

عفونا عنه .. عفونا عنه ..

الوالي : ( يتهلل فرحاً ) :

وما الذي جعلكم تعفون عنه وقد أبيتم ذلك من قبل ..

الأول : العفو فضيلة يا مولاي ..

الثاني : لوفائه بوعده يا مولاي ..

الثالث : لئلا يقال : ذهب أهل العفو يا مولاي ..

الوالي : بارك الله فيكم جميعاً .. إنكم أدخلتم السرور على قلبي .. إنها مكارم الأخلاق .. إنها مكارم الأخلاق ..



( تمت )

الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى