بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» هلك الطاغية
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:47 pm من طرف المزمجر

» قصيدة وفاء الأحرار
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:46 pm من طرف المزمجر

» علمنا يا طفل الأقصى
الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:13 am من طرف أبو سنان اللداوي

» ضمن سلسلة رجال قالوا كلمة حق في وجه سلطان جائر أبو بكر النابلسي 3
الإثنين أغسطس 29, 2011 11:15 pm من طرف المزمجر

» اعرب يا بطل ؟
الخميس يونيو 23, 2011 6:49 pm من طرف المزمجر

» تحليلات رايق
الجمعة مايو 20, 2011 1:29 pm من طرف bader

» وقاحة ولد !!!!
الجمعة مايو 20, 2011 1:22 pm من طرف bader

» اجابات مضحكة على اسالة الامتحان
الجمعة مايو 20, 2011 1:12 pm من طرف bader

» موضوع لن يقرآه أحد
الجمعة مارس 25, 2011 11:01 am من طرف المزمجر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الإثنين يوليو 12, 2010 1:13 am
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
سحابة الكلمات الدلالية


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

بالصور لحظة الافراج عن الشيخ رائد صلاح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 بالصور لحظة الافراج عن الشيخ رائد صلاح في الأحد ديسمبر 12, 2010 9:02 pm

أبو عبد الله اللداوي


عضو مشارك





















افرجت قبل دقائق معدودة ادارة سجن الرملة عن رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح والذي قضى حكما بالسجن لمدة خمسة اشهر، حيث كان باستقباله امام السجن قيادات الحركة الاسلامية وعلى راسهم الشيخ كمال خطيب - نائب رئيس الحركة الاسلامية بالاضافة الى رئيس لجنة المتابعة العليا السيد محمد زيدان ورئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان بالاضافة الى المئات من الجماهير في الداخل الفلسطيني الذين انتظروا هذه اللحظة بشغف.

هذا ويعقد خلال هذه اللحظات الشيخ رائد صلاح مؤتمرا صحفيا امام سجن الرملة يتحدث فيه لعشرات وسائل الاعلام حول تجربته في السجن وانه عاقد العزم على الاستمرار في تأدية رسالته التي بدأها لنصرة القدس والمسجد الاقصى المبارك.




كما ويقوم المئات بتهنئة الشيخ رائد والتسليم عليه ومن المتوقع ان تسير القافلة باتجاه مدينة ام الفحم حيث سيتم عقد مهرجان استقبال للشيخ رائد صلاح في الساعة الواحدة ظهرا (13:00) في منتجع الواحة في ام الفحم يتخلله كلمات لقيادات في الداخل الفلسطيني

افرجت قبل دقائق معدودة ادارة سجن الرملة عن رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني الشيخ رائد صلاح والذي قضى حكما بالسجن لمدة خمسة اشهر، حيث كان باستقباله امام السجن قيادات الحركة الاسلامية وعلى راسهم الشيخ كمال خطيب - نائب رئيس الحركة الاسلامية بالاضافة الى رئيس لجنة المتابعة العليا السيد محمد زيدان ورئيس بلدية ام الفحم الشيخ خالد حمدان بالاضافة الى المئات من الجماهير في الداخل الفلسطيني الذين انتظروا هذه اللحظة بشغف.

هذا ويعقد خلال هذه اللحظات الشيخ رائد صلاح مؤتمرا صحفيا امام سجن الرملة يتحدث فيه لعشرات وسائل الاعلام حول تجربته في السجن وانه عاقد العزم على الاستمرار في تأدية رسالته التي بدأها لنصرة القدس والمسجد الاقصى المبارك.

المزمجر

avatar
Admin
الصفحة الرئيسية - الأخبار
الشيخ رائد صلاح: السجن جنة عشتها خلوة مع الله
2010-12-12





القسام ـ وكالات :

أفرج الاحتلال الصهيوني صباح الأحد، عن رئيس الحركة الإسلامية داخل أراضي 48 شيخ الأقصى الشيخ رائد صلاح، بعد انقضاء محكوميته البالغة 5 شهور في سجن الرملة.

وكانت ما تسمى محكمة الصلح الصهيوني في القدس المحتلة أصدرت حكمًا بالسجن لمدة خمسة أشهر على الشيخ صلاح، بزعم الاعتداء على شرطي صهيوني خلال أحداث باب المغاربة عام 2007.

وقبالة سجن الرملة، استقبل المئات من الفلسطينيين شيخ الأقصى، على رأسهم قيادات في لجنة المتابعة العليا والحركة الإسلامية، وشخصيات أخرى دينية وسياسية.

وفي مدينة أم الفحم – مسقط رأس الشيخ- يحتشد الآلاف من الفلسطينيين لاستقبال الشيخ الذي سيعقد مؤتمرا صحافيًا في منتجع الواحة السياحي، حيث تزينت المدينة بالرايات الخضراء، واللافتات التي تهنئ الشعب الفلسطيني بعودة الشيخ.
غايتي مرضاة الله


وفور الإفراج عنه، أكد شيخ الأقصى أنه دخل السجن وهو يحب القدس والمسجد الأقصى، وأنه خرج من السجن وهو يحبهما أكثر.

وتابع "لن نخاف السجون من أجل القدس والأقصى، واليوم أخرج من السجن وأتمنى أن نلقى الله في رحاب القدس والأقصى ثابتين مدافعين منافحين عن كل ذرة تراب في القدس وعن كل حجر في الأقصى، حتى يرتفع علم الاستقلال في سماء القدس والأقصى وهو قريب قريب قريب".

وشدد على أن الانتصار لقضية القدس يتطلب إفهام العالم أنهم أسرى حرب، مشددا على أهمية التعامل معهم على هذا الأساس من أجل الدفاع عن قضيتهم حتى الإفراج عنهم، دون الخضوع لابتزاز أمريكي وصهيوني رخيص".

واختتم بالقول: "لن يأتي اليوم الذي أنسلخ فيه عن جلدي، أنا مسلم عربي فلسطيني، غايتي مرضاة الله، وفي طريقي سأسير للانتصار لقضية القدس والأقصى، وكل القضايا الإنسانية العادلة".

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى