بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» هلك الطاغية
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:47 pm من طرف المزمجر

» قصيدة وفاء الأحرار
الخميس ديسمبر 29, 2011 4:46 pm من طرف المزمجر

» علمنا يا طفل الأقصى
الإثنين نوفمبر 21, 2011 2:13 am من طرف أبو سنان اللداوي

» ضمن سلسلة رجال قالوا كلمة حق في وجه سلطان جائر أبو بكر النابلسي 3
الإثنين أغسطس 29, 2011 11:15 pm من طرف المزمجر

» اعرب يا بطل ؟
الخميس يونيو 23, 2011 6:49 pm من طرف المزمجر

» تحليلات رايق
الجمعة مايو 20, 2011 1:29 pm من طرف bader

» وقاحة ولد !!!!
الجمعة مايو 20, 2011 1:22 pm من طرف bader

» اجابات مضحكة على اسالة الامتحان
الجمعة مايو 20, 2011 1:12 pm من طرف bader

» موضوع لن يقرآه أحد
الجمعة مارس 25, 2011 11:01 am من طرف المزمجر

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الإثنين يوليو 12, 2010 1:13 am
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

كن أسدا لا ثعلبا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 كن أسدا لا ثعلبا في الأربعاء ديسمبر 02, 2009 8:28 pm

أبو سنان اللداوي


Admin
كن أسداً لا ثعلباً
شعر / عبد الناصر محمد مغنم
*******
نظر الفتى لأبيه لمـــــــا حان وقت رحيلـــــــــه
ألقى عليه سلامــــــــــه ومضى لحال ســـبيلــه
في الركب سار مناجيــاً يفضي جوى لخليلــــه
ومع الأصيل تـــــرددت للخيل صوت صهيلـــه
وترنم الحادي لـــــــــــه يشدو أمام رعيلــــــــه
كالطير يشـــدو للــورى ويميــــــل فوق نخيلـه
والشمس يسطع نورهـا فأنـــار درب دليلـــــــه
والظل طاب لراحــــــــل بنسيمـــــه وعليلــــــه
والماءُ طاب عذوبــــــةً سالت عيون مســـيلهِ
حط الرجال رحالهــــــم كل مضى لمقيلــــــــــهِ
إلا الفتى فقد انثـنــــــى شق الطريق لخيلــــــهِ
ومضى يمتع ســـــمعـه في الغاب بين خميلـــهِ
ويرى الحمام مغـــــرداً يصغي لصوت هديلـــه
سمع الأنين فراعـــــــه في الغاب صوت نزيلهِ
فأتى الجريح وظنــــــهُ إنســــــاً فرق لحالـــــهِ
حث الخطا ليرى الفتـى فقـــــــد اكتوى بسعالهِ
فرأى هناك أبا الحصين الجـــرح غار برجلــــهِ
ويئن من ألم بــــــــــــه في رأســــــــــه وبذيلهِ
لم يقترب لكنّـــــــــــــــه عجباً رأى في حقلـــــهِ
أسدٌ أتاه مزمجــــــــــراً أتراه جـــــــــــاء لقتلـهِ
يا للجريح وقـد دنــــــى ملك الليـــــــوث لأكلــهِ
ذُهل الفتى لمـــــــا رأى أسدأً يجود ببذلــــــــــهِ
سار الهوينى نحــــــوه معه الغزال لخلــــــــــهِ
ترك الطعام أمامـــــــــه لم يرجُ ردّ جميلـــــــــهِ
ومضى يحــــــــرك ذيله فالخير قــــــــــام بفعلهِ
والثعلب المكلوم هــــبّ لنيلِ زاد خليلـــــــــــــهِ
ذهل الفتى وبدهشــــــة بدر الســـــــــؤال ببالهِ
من ذا أتى بالرزق مــن لأبي الحصين بعدلـــــهِ
سبحان من أعطى الألى والجود عمّ بفضلـــــــهِ
وهنا امتطى ذاك الفتـى في الحال صهوة خيلـهِ
لأبيه عاد بحكمــــــــــةٍ منسوجة بمقالـــــــــــهِ
لا تطلبن الرزق فـــــي عرض المسير وطولِـهِ
فالرزق آت للفتــــــــى بنهاره أو ليلـــــــــــــهِ
لا تسع كي تحظى بـــهِ يأتيك في أحمالــــــــــهِ
نسي الفتى بجهالــــــةٍ يا للفتى ولجهلـــــــــــهِ
أن الذي رزق الثعــــــا لب والأسود بفضلــــــهِ
للناس قال اســـعوا ولا تتهاونوا في ســــــــؤلهِ
وأبوه أصغى منصتــــاً لســـــــــــماع كل مقالهِ
أنا يا بنــــــي عرفت ذا وأردت خير خصـــــــالهِ
كن مثل أســـد الغاب لا كأبي الحصــين بذلــــــهِ
كن ذا عطاءٍ دائمــــــــا والخير قم بفعالـــــــــــهِ
كن كالأسود ترفعـــــــاً عن ذل سؤل خليلــــــــهِ
بالفضل جد تجد الإلـــه عليك جاد بمالـــــــــــــهِ
سمع الفتى لمقالــــــــةٍ فيها العظاتُ لمثلــــــــــهِ
ثم انثنى بجـــــــــــواده للحاق ركب رعيلـــــــــهِ
ومضت سنين بعدهـــــا بالخير عاد لأهلــــــــــــهِ

http://abusinan1961.ibda3.org

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى